recent
أخبار ساخنة

رواية رومانسية احداث غير متوقعة و مثيرة جدا


روايات رومانسية
روايات رومانسية


روايات رومانسية جريئة جدا رواية حب  للكبار 2022 تعبر عن مشاعرك لمن تعشق ،

 وتتحدث عما تريد قوله ، أعتذر ولا تؤجل ذلك ، لا تتردد ، الوقت ليس دائما في صالحك ، إنه ليس كذلك بين يدي شخص 

يتحكم في مجرى القدر لعشاق الروايات الرومانسية وأحداث الحب والرومانسية ،

 يقدم لك الموقع  من أكثر الروايات الرومانسية إثارة وروعة لتأسر قلوبكم إلى عالم الرومانسية منذ بدايته إلى نهاية أحداثها المؤثرة ، لتتمتعوا معنا في رواية 30 يومًا من الحب ،

قصص واقعية حب/أفضل قصص حب بالعالم 

روايات رومانسية جريئة ، بداية اللعبة

بدت للفتاة صداقة قوية جعلتهما قريبين من بعضهما البعض ، وذات يوم فاجأت الشاب بزميله بينما كانت جالسة بمفردها مع علامات حزن تتحكم في تعبيرها.


سألها عن سبب هذا الحزن الذي يليق بها كفتاة جميلة ، فقالت له: كل أصدقائي مرتبطون بقصص الحب 

، ولم يبق لي أحد في حياتي لأشاركه أحزاني. التعلم من روايات رومانسية.


ابتسم الشاب بسبب حزنها وقال لها: لدي رواية عرض جيد وأنا أيضا الشاب الوحيد من أصدقائي الذي لم يكن في حياته في حياته 

، فما رأيك في فكرة رومانسية مجنونة نتمتع بها أمام زملائنا.

تابع ايضا روايات رومانسية لحب جندي لفتاة ثرية

قالت الفتاة: وماذا؟

قال: نعلن خطوبتنا أمام زملائنا لمدة 30 يومًا فقط وتكون حياتنا عباره عن روايات رومانسية ، وخلال تلك الفترة نتظاهر,

 بأننا عشاق أمام الجميع.


تنهدت الفتاة قليلاً ثم قالت: إذن لن نخسر شيئًا.


رواية كتب حب 30 يوم

خرج الشاب والفتاة معًا في اليوم الأول للاتفاق ، وبدآ يتصرفان بأنهما عاشقتان وكانهم في رواية رومانسية  حقًا ،

 ودخلا السينما معًا لمشاهدة فيلم به أحداث رومانسية. سويا.

في الواقع ، استمر هذا الوضع لمدة ثلاثين يومًا ، يجتمعون يوميًا ويقضون الكثير من الوقت الممتع معًا في الاستمتاع بتلك اللحظات الخاصة.

وذات يوم قابله عرافاً، فقادهما فضولهم إلى سؤاله عن حظهم في الأيام المقبلة،

قال لهم العراف: أفضل ان تعيش كل لحظة بينكم معًا ولا تفترقوا ، وحاولوا البحث عن السعادة كل يوم.

ثم سكت العراف للحظة ودُمعت عيناه ، ونظر إليهما بشفقة وذهب بعيدًا دون أن ينطق بكلمة أخرى.


في اليوم التاسع والعشرين ، الساعة الحادية عشرة والنصف مساءً ، التقيا في مقهى ليروا ما سيفعلونه بعد ذلك.


دقيقة وطلب الشاب الإذن بإحضار شيء من الخارج ، فتأخر بحوالي ربع ساعة ، وبدأ القلق يتسلل إلى قلب الفتاة ،

 وفجأة ظهر رجل غريب على وجهه علامات الهلع ، متجهاً إلى طاولة كانت الفتاة جالسة عليها وهي تلهث من التعب ، فيقول لها: الشاب الذي دخل معك منذ فترة تعرض لحادث أثناء مغادرته هنا ، وقمنا بنقله إلى المستشفى ، لكن الحالة خطيرة جدا.

لم تستطع الفتاة السيطرة على أعصابها وهرعت إلى المستشفى وهي تبكي ، وإذا وجدت الطبيب يخرج من غرفة العناية المركزة حاملاً العصير والإجابة ، فهذا بالضبط الساعة 11:57 مساءً.

فقال لها الطبيب: وجدنا هذه الأشياء عند أخذه يا آنسة.

أخذت الفتاة الجواب من الطبيب وبدأت تقرأه.

 (( اقتربت منك كثيراً خلال الفترة الماضية، لأكتشف نبل أخلاقك  وجمال مشاعرك، في البداية لم اعرف

 أستطيع أن أجد اسما لما يدر داخلي تجاهك، ولكن بعد مرور الأيام السعيدة بيننا اكتشفت اني وقعت في غرامك دون سابق انذار، لقد عشقت كل شيء بك ملامحك وابتسامتك .

اعتادت على سماع صوتك يومياً ، لقد أصبحتي جزء أساسي

في حياتي الأيام القليلة الماضية ، لن يعرف أخد أن يُنسيني تفاصيلك و أحداث الثلاثين يوماً.

لقد أردت أن أعطيك هذه الرسالة لأخبرك قبل انتهاء الرواية  و مدة اللعبة ، واني أحبك واتمنى أن تبادليني نفس رواية الحب ، بحبك لأخر يوم بعمري.))

سالت الدموع من عين الفتاة ، وهي تقرأ تلك الكلمات ، وفزعت مسرعة إلى غرفة العناية المشددة وهي تصرخ ”، أيضًا ، لقد تمنيت كثيرًا ، لا تنتهي في الثلاثين يومًا لأظل معك ،

اقراء  روايات رومانسية مات من اجل حياة حبيبية

ولكن كان الوقت تاخر ودقت الساعة لتعلن أنها الثانية عشر، ولتقف مع دقات الساعة دقات قلب الشاب ليفارق الحياة.


author-img
عالم الروايات الواقعية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent